جديد المرئيات

المساواة بين الجنسين في الإسلام
المساواة بين الجنسين في الإسلام
00:25:35
Zone de publicité

أخبار متنوعة

تعزية في رحيل العالمة المعمرة بهية القطبية الفيلالية

تلقينا ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة العالمة الحافظة المعمرة الحاجة بهية القطبي الفيلالية التي توفتها المنية في الساعة الأولى من صباح يوم أمس الثلاثاء 24 ماي 2016 عن سن يناهز 108 سنة. الفقيدة من مواليد 1908م، نشأت في مدينة مكناس، حفظت القرآن الكريم و لها من العمر 14 سنة.

أخبار المركز

طلبة من جامعة أمستردام يتعرفون على مركز الدراسات النسائية في الإسلام وعلى "الطريق الثالث"

استقبل مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام يوم أمس الخميس 07 أبريل 2016 مجموعة من الطلبة الأجانب من جامعة أمستردام بهولندا في إطار برنامجهم للتبادل الثقافي(www.zeytun.org) . وفي هذا الإطار، استعرض كل من الباحث إلياس بوزغاية والباحثة سمية شكروني مجموعة من معالم الرؤية الإصلاحية التي يتبناها المركز، حيث تم إبرزا أهمية مراجعة التراث الفقهي بخصوص قضايا المرأة في الإسلام...

جديد

صدور كتاب الدكتورة أسماء المرابط "النساء في القرآن: قراءة للتحرر" باللغة الإنجليزية

صدر حديثا للدكتورة أسماء المرابط كتاب "القرآن والنساء: قراءة للتحرر" مترجما إلى اللغة الإنجليزية بعنوان "Women in the Qur’an: An Emancipatory Reading"، وقد صدر الكتاب بداية باللغة الفرنسية تحت عنوان "Le Coran et les femmes : une lecture de libération". ويعتبر هذا الكتاب، الذي...

ضيف وحدث

البيئة والمرأة الإفريقية في صلب الاهتمامات التنموية لمنتدى كرانس مونتانا 2016

ما علاقة الإنسان بالبيئة؟ هل هي علاقة مبنية على الوجودية المادية والنفعية المسيطرة على عقول البشر أم أنها علاقة توافقية تجعل من الإنسان مُكوِّنًا ديناميكيًّا وفعالاً من مكونات النظام البيئي و وتجعل من الطبيعة أساسًا ودعامة للبيئة البشرية؟ هل صحيح أن الطبيعة هي مجرد مواد خام متاحة للإنسان في كل الأوقات لكي يستفيد منها؟...

ندوات

تقرير ندوة "الفقه المالكي في الاجتهاد القضائي الأسري" بفاس (الجزء1/2)

نظم مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام بشراكة مع مختبر البحث في الأصول الشرعية للكونيات والمعاملات، التابع لجامعة سيدي محمد بن عبد الله وكلية الآداب سايس، ندوة علمية حول موضوع "الفقه المالكي في الاجتهاد القضائي الأسري" يوم الأربعاء 23 مارس بفاس، وذلك بمقر مركز دراس بن اسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوك، التابع للرابطة المحمدية للعلماء.

رائدات

كنزة الأورَبية التازية 213هـ /828م

كانت ولا تزال المرأة هي ذاك الفاعل في الحل والترحال في الحراك والسكن، المرأة بكل دواليب الحياة تجدها الفاعلة، المؤثرة، الصانعة والعاملة، فهي له السند والسكن، العون والبصيرة، فالمرأة عبر التاريخ هي درة من درر المغرب الحبيب دولة وشعبا، سياسة وعلما، حكما ورشدا، سلسلة بتاء التأنيث أقرت عبر التاريخ وجعلت لها

Image Revue