رائدات

كنزة الأورَبية التازية 213هـ /828م

كنزة الأورَبية التازية 213هـ /828م

كانت ولا تزال المرأة هي ذاك الفاعل في الحل والترحال في الحراك والسكن، المرأة بكل دواليب الحياة تجدها الفاعلة، المؤثرة، الصانعة والعاملة، فهي له السند والسكن، العون والبصيرة، فالمرأة عبر التاريخ هي درة من درر المغرب الحبيب دولة وشعبا، سياسة وعلما، حكما ورشدا، سلسلة بتاء التأنيث أقرت عبر التاريخ وجعلت لها

عائشة –رضي الله تعالى عنها- أول امرأة مدافعة عن حقوق النساء –الجزء 2

عائشة –رضي الله تعالى عنها- أول امرأة مدافعة عن حقوق النساء –الجزء 2

قد يستغرب أحد في زماننا اليوم عمل المرأة عموما خارج البيت، وتوليتها المناصب على وجه الخصوص. بل قد يعتبره بدعة محدثة في الإسلام، ما أنزل الله تعالى بها من سلطان. لكن قبل التدليل على ذلك آخذ القارئ الكريم في جولة سريعة في رحاب القرآن، نتفيَّح منها ظلال عمل المرأة ومشروعيتها في الإسلام في سائر الأقوام الذين خلوا قبلنا.

سيدتنا عائشة رضي الله عنها أول امرأة مدافعة عن حقوق النساء –الجزء 1

سيدتنا عائشة رضي الله عنها أول امرأة مدافعة عن حقوق النساء –الجزء 1

الحمد لله الذي أعطى كل ذي حق حقه، والصلاة والسلام على أوفى خُلُقٍ ورِقّة، وعلى آله الأطهار وصحبه المتشبتين بالمحجة البيضاء، وعلى من اتبع طريقتهم إلى يوم اللقاء . وبعد، فإنه من الواجب على كل باحث في الفكر الإسلامي، أن يُظهر الحق بلسان العلم، ويجادل أهل الزيغ  بالتي هي أحسن، ويبتهل أي الفريقين أهدى سبيلا فَيَتَّبِع!. 

شمس الضحى
دفينة شالة

شمس الضحى دفينة شالة

أول أمر أود الإشارة إليه وهو من الأهمية بمكان في هذا الموضوع، ومع هذه الشخصية على وجه الخصوص وباقي النساء الرائدات في مجالات شتى على وجه العموم، وهو تغييب أسماء النساء في التدوين التاريخي، حيث نجد ندرة وقلة في المادة التاريخية التي تتناول ترجمة الشخصية النسائية على عكس ترجمة الأعلام من الرجال.

أم المؤمنين سودة بنت زمعة

أم المؤمنين سودة بنت زمعة

عبّرت النساء في ظل الإسلام عن ريادتهن وسبقهن في الأمور الحاسمة، فكان أول من دخل الإسلام امرأة، وأول شهيد في الإسلام امرأة، وأول من تحمل أذى المشركين وجاهد نصرة للإسلام كنَّ نساء، فكانت النساء حاضرات في الهجرة الأولى والثانية وفي البيعة وفي الغزوات...، ولنا في زوجات الرسول الكريم أمهات المؤمنين رضوان الله عليهن القدوة والمثل الأعلى في الصورة الرائعة التي قدَّمها الإسلام عن المرأة الحرة المتميزة.


أم كلثوم، رضي الله عنها، الصابرة التوابة الطاهرة

"ولدت رضي الله عنها بمكة، وأسلمت حين أسلمت أمها، وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أخواتها حين بايعه النساء وهاجرت إلى المدينة حين هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وخلّف عثمان بن عفان على أم كلثوم بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم،


مريم ابنة عمران

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون...)


أم سلمة أم المؤمنين رضي الله عنها

هذه الشخصية التي سنقف مع بعض القطوف من حياتها، قدمت تضحيات كثيرة للإسلام،  فكانت من النساء المجاهدات المهاجرات لله السباقات للخير، وإحدى أمهات المؤمنين، وأول من هاجر إلى الحبشة، وأول من دخل المدينة على هودج، ومن أكمل النساء عقلا وخلقا ودينا، فتركت صفحة خالدة ومثالا للمرأة المسلمة الرائدة.


عائشة أم المؤمنين رائدة التحرير النسائي

 عائشة حِبّ النبي صلى الله عليه وسلم وسيدة بيت النبوة نموذج الريادة الأول في تاريخ المسلمين، هي حافظة السنن وفقيهة الفقهاء في زمن الانبعاث الإسلامي، وهي الفارسة الأديبة وصاحبة الدلال المفتية.


أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها

من النساء اللواتي خلّد التاريخ أسماءهن وتركن بصمة بارزة في مسار الدعوة الإسلامية، وأسهمن في إنجاحها نساء النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، ونذكر على رأسهن أم المؤمنين خديجة بنت خويلد، ففي العصر الذي كانت المرأة توأد وتدفن حية، وتحتقر ويحط من شأنها، جاءت رسالة الإسلام لتنصر المرأة وترفع من شأنها، فكان أول من نصر وآمن بهذه الرسالة امرأة، فزادها الله تشريفا ورفعة.

1
اقرأ أيضا

"مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام"

في إطار تفعيل مقتضيات الظهير الشريف المؤسس للرابطة المحمدية للعلماء في تنشيط حركة البحث العلمي في الدراسات الإسلامية عموما والإسهام في إغناء التراث الإسلامي بخصوص قضايا المرأة خصوصا، تم الإعلان عن إطلاق أعمال "مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام"، من خلال توقيع كتاب "القرآن والنساء.. قراءة للتحرر" لرئيسة المركز "أسماء لمرابط" في ترجمته إلى اللغة العربية، أثناء المحاضرة التي ألقاها الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء "أحمد عبادي" في إطار الدورة 16 للمعرض الدولي للنشر والكتاب.