من نحن

"مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام"

 

 

في إطار تفعيل مقتضيات الظهير الشريف المؤسس للرابطة المحمدية للعلماء في تنشيط حركة البحث العلمي في الدراسات الإسلامية عموما والإسهام في إغناء التراث الإسلامي بخصوص قضايا المرأة خصوصا، تم الإعلان عن إطلاق أعمال "مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام"، من خلال توقيع كتاب "القرآن والنساء.. قراءة للتحرر" لرئيسة المركز "أسماء لمرابط" في ترجمته إلى اللغة العربية، أثناء المحاضرة التي ألقاها الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء "أحمد عبادي" في إطار الدورة 16 للمعرض الدولي للنشر والكتاب.
وجاءت فكرة تأسيس المركز في إطار إعادة بناء المفاهيم والمصطلحات المفتاحية في ظل الرؤية القرآنية الكلية، وإعادة بناء ثقافة وتصورات الناس بقضية المرأة وغيرها، بشكل متنام نحو الصواب.
فالعلاقة بين المرأة والرجل فيما هو معلوم لدينا من الرؤية القرآنية هي علاقة مساواة في الحقوق وتكامل في الواجبات في إطار وحدة الخلق، ومن خلال هذه الوحدة يتسق ويمتد الوجود الإنساني ويتحقق العمران، وفي غياب استكمال عناصر هذه الرؤية القرآنية المبصرة يتم تعطيل كثير من الأدوار، وهذا ما وقع -للأسف- عبر التاريخ إلا ما استثني، وامتد إلى واقعنا المعاصر.
لن تكون إذن إعادة النظر وبناء هذه الرؤية الكلية بالأمر الهَيِّن، ولكنها ستشكل بدون شك منطلقا لا يمكن تجاوزه إذا أردنا الخوض في هذا العمل الإصلاحي للفكر الإسلامي المستمد من منبع النصوص الشرعية.

أهداف المركز:
 مراجعة التراث الإسلامي بخصوص قضايا المرأة والقيام بمقاربة شمولية لها في النصوص الدينية وفي الواقع المعيش.
 سد الفراغ العلمي والبحثي في قضايا النساء في الإسلام.
 إشاعة خطاب علمي هادئ ورصين حول القضايا النسائية في الإسلام.
 النظر المتفحص في القراءات التحررية من خلال نصوص الوحي وإعادة صياغتها وفق مقتضياته.
 كشف الخلط الذي وقع بين نصوص الوحي وأفهام وتطبيقات واجتهادات الفقهاء في الواقع التاريخي بمختلف تمظهراته.
 تجديد منظور الإسلام للمرأة على مستوى اجتهادات مختلف المذاهب الفقهية الإسلامية من جهة ثانية.
 رصد وتقييم الأفكار والمفاهيم المتعلقة بموضوع المرأة في ضوء التحولات الاجتماعية.
 إظهار التنوع الثقافي والتاريخي والاجتماعي للنساء في العالم المسلم، والسعي إلى إحداث التعارف بين مختلف هذه الصيغ في ضوء مقتضيات الوحي.
 
الوسائل:
 عقد ندوات ومؤتمرات دولية.
 عقد لقاءات وموائد مستديرة محليا ووطنيا.
 نشر البحوث والرسائل الجامعية المتميزة والتي تعنى بالقضايا النسائية في الإسلام، سواء باللغة العربية أو غيرها من اللغات.
 إنشاء مكتبة متخصصة في القضايا النسائية تعمل على رصد كل ما أنتج حول النساء قديما وحديثا.
 عقد شراكات مع الجامعات ومراكز البحوث عبر العالم
 إصدار موسوعة حول المرأة والإسلام
 إصدار مجلة دورية محكمة متخصصة في الدراسات النسائية.



 
2015-12-07 07:39لبحري جوهر

السلام عليكم يسعدني أن احصل على اعداد من المجلة الصادرة عن مركزكم الخاصة بالدراسات النسائية خاضة وانا اشتغل على تحولات الخطاب النقدي النسويالعربيواود المشاركة بابحاث في مجلتكم . كما اريد زيارة المركز اذا امكن أين يقع بالضبط
.
.

 
2014-04-19 04:38نجلاء النبراوى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنى الاشتراك بالصفحة بأبحاث عن المرأة العاملة بالمغرب والاندلس فى العصر الوسيط ..ارجو معرفة كيفية التواصل
د.نجلاء سامى النبراوى
استاذ التاريخ الاسلامى المشارك بجامعة الملك خالد -السعودية
وجامعة جنوب الوادى -مصر

 
2014-03-22 21:09check it out

Hey, thanks for the article post.Much thanks again. Great.

 
2014-03-22 20:18seo for cheap

Great, thanks for sharing this blog.Really looking forward to read more. Will read on...

 
2014-02-04 09:34Genesis

Thanks so much for the post.Really looking forward to read more. Cool.

 
2013-08-29 18:14هاجر المنصوري

نختصّ في الدّراسات الحضارات ، ونهتمّ الآن بتحليل الخطاب الدّيني حول المراة ، ونودّ المشاركة في فعاليّات مؤتمراتكم وأنشطتكم البحثيّة ، ولكم بريدي الإلكتروني حتّى نتواصل.

 
2012-12-09 15:40BELKACEM

Chercheur en anthropologie, je suis vivement intéressé par les activités de votre centre et souhaite réaliser des entretiens avec ses responsables.
Je serais au Maroc du 1er au 15 janvier 2013.
Merci de me dire si cela est possible et de l''adresse de votre centre.
Bien à vous.

 
2012-01-29 09:25أحمد

يرغب نادي المدينة المنورة الأدبي في شراء نسخة من كتاب القرآن والنساء للأسماء المرابط

 
2011-12-10 06:42VbLTSmmpJ

Very valid, pithy, succnict, and on point. WD.

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

"مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام"

في إطار تفعيل مقتضيات الظهير الشريف المؤسس للرابطة المحمدية للعلماء في تنشيط حركة البحث العلمي في الدراسات الإسلامية عموما والإسهام في إغناء التراث الإسلامي بخصوص قضايا المرأة خصوصا، تم الإعلان عن إطلاق أعمال "مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام"، من خلال توقيع كتاب "القرآن والنساء.. قراءة للتحرر" لرئيسة المركز "أسماء لمرابط" في ترجمته إلى اللغة العربية، أثناء المحاضرة التي ألقاها الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء "أحمد عبادي" في إطار الدورة 16 للمعرض الدولي للنشر والكتاب.