أخبار المركز

زيارة طلبة جامعة notre dame الأمريكية لمركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام
زيارة طلبة جامعة  notre dame الأمريكية لمركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام

إلياس بوزغاية

 

 

 

في إطار برنامجهم الثقافي، قام مجموعة من طلبة جامعة Notre Dame الأمريكية بزيارة مركز الدراسات  والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام يوم الأربعاء 27 ماي 2017، وقد عرفت الزيارة، التي أطرها الباحث إلياس بوزغاية تفاعلا ونقاشا مستفيضا حول مجموعة من القضايا والإشكالات حول حقوق المرأة في الإسلام.

في مستهل الزيارة تعرف الطلبة على الرابطة المحمدية للعلماء وعلى دواعي إنشاء مركز يهتم بدراسة القضايا النسائية في الإسلام من داخل مؤسسة دينية رسمية، وكذا على فريق المركز ومجموعة من الإنجازات التي حققها، وقد كان لافتا للانتباه توضيح أهمية حضور البعد الديني في تعزيز قيم المساواة والكرامة للمرأة المغربية في ظل التحولات المعاصرة. وفي إطار المنهج التجديدي الذي يعتمده المركز، فقد تمت الإشارة إلى مفهوم "الطريق الثالث" الذي يسعى إلى تفكيك الخطاب الذكوري التقليدي والخطاب الاستعماري المتعالي.

وفي هذا الإطار، أوضح الباحث الإشكاليات التي تحوم حول خلق خطاب إسلامي أصيل ينطلق من النص الديني ويراعي قيم ومقتضيات العصر بما يخدم صالح الإنسان، وفي هذا الصدد، تم التطرق إلى مدونة الأسرة المغربية كنموذج للتشريعات التي تم الاعتماد فيها على اجتهادات الفقهاء في إطار جماعي مما حقق إجماعا وتوافقا حول ضرورة تغيير مجموعة من الآراء الفقهية من أجل تحقيق عدل ومساواة داخل الأسرة المغربية المسلمة.

وفي سياق آخر، ناقش الطلبة مجموعة من الصور النمطية التي تنتشر حول المرأة المسلمة في ظل تنامي خطاب الكراهية في الغرب حيث تعتبر المرأة أحد ركائز الإسلاموفوبيا التي تغذي العنف والعنف المضاد بين الشرق والغرب. إلى ذلك، تناول الطلبة مجموعة من المواضيع التي يشترك أو يختلف فيها كل من الثقافة والقانون المغربي والأمريكي، حيث ظهر مفهوم الفردانية والمادية كقيمتين ملاحظتين في كثير من المجتمعات في ظل العولمة المعاصرة والتي نظر إليها العديد من الطلبة كعامل من عوامل تفكك الأسرة والمجتمع بما لا يخدم صالح المرأة في كثير من الحالات، وهو ما يستدعي أن تنتبه إليه الحركات النسائية لكي لا تخلق صراعا بين الذكر والأنثى والعمل على تبني المنظور الإنساني للكثير من القضايا الاجتماعية

 

 

نشر بتاريخ: 29 / 05 / 2017   



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مشاركة الدكتورة اسماء المرابط في الجامعة الصيفية في غرناطة

مشاركة الدكتورة اسماء المرابط في الجامعة الصيفية في غرناطة

في إطار الجامعة الصيفية التي ينظمها مركز الدراسات في الحوار بين الثقافات بإسبانيا وبتعاون مع شعبة الدراسات العرقية بجامعة كاليفورنيا بيركلي، شاركت الدكتورة أسماء المرابط، رئيسة مركز الدراسات النسائية في الإسلام، في الجامعة الصيفية الدولية التي تأتي بعنوان "مناهضة الاستعمار المعرفي، نظرية التحرير والتجديد الإسلامي" أيام 3 – 14 يوليوز 2017. وقد قدمت الدكتورة أسماء محاضرة بعنوان:"الرؤية الإصلاحية لقضايا النساء بين التقليد الإسلامي وهيمنة الفكر الغربي" 

طلبة أجانب: الحوار بين الثقافات والأديان مفتاح تحقيق العدل بين الجنسين وفي العالم

طلبة أجانب: الحوار بين الثقافات والأديان مفتاح تحقيق العدل بين الجنسين وفي العالم

استقبل مركز الدراسات النسائية في الإسلام يومه الثلاثاء 04 يوليوز 2017 وفدا من طلبة وأساتذة جامعة بلمونت Belmont الأمريكية من أجل التعرف على أحد أهم المؤسسات الدينية في المغرب والتي تضم مركز الدراسات النسائية في الإسلام. وفي هذا الصدد، قدم الباحث إلياس بوزغاية عرضا تفصيليا حول الدور الذي تضطلع به الرابطة المحمدية للعلماء من أجل ترسيخ فهم سليم وتطبيق صحيح للإسلام سواء على المستوى الداخلي أو على مستوى تسويق النموذج المغربي للخارج في إطار مكافحة خطاب التطرف والعنف، وكذا خطاب الانتقاص من مكانة المرأة في الإسلام.

للتوصل بأخبار مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام

للتوصل بأخبار مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام

يعلن مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام أنه بصدد تجميع قاعدة بيانات خاصة به تضم الباحثين والمهتمين بقضايا النساء في الإسلام عموما والراغبين بتلقي كل جديد عن المركز خصوصا (إعلان عن مؤتمرات، ندوات، محاضرات، إصدارات...)، وعليه، فإنه يدعوكم لإرسال رسالة إلكترونية للعنوان arrabitaannisae@gmail.com تتضمن (إسمكم الكامل، الصفة والمؤسسة التي تنتمون إليها، اهتماماتكم البحثية، بريدكم الإلكتروني) لكي يصلكم جديد المركز بشكل دوري.